قال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في حديث نشر الخميس إن الحظر الذي فرضه الرئيس الأميركي على دخول السوريين للولايات المتحدة يستهدف “الإرهابيين وليس ”، فيما بدا أنه دفاع عن منطقية الإجراء.

 

وذكر الأسد في مقابلة مع “إذاعة أوروبا 1” وقناة تلفزيون “تي.إف1” “أنه ضد الإرهابيين الذين قد يتسللون مع بعض المهاجرين إلى الغرب وهو ما حدث. حدث في أوروبا وخاصة في ألمانيا ويمكن أن يحدث في الولايات المتحدة”.

 

وأضاف: “أعتقد أن هدف الرئيس الأميركي دونالد ترمب هو منع هؤلاء من الدخول”.

 

وأصدر ترمب الشهر الماضي قرارا تنفيذيا، أوقفته بعد ذلك محكمة أميركية، يحظر مؤقتا دخول المسافرين من 7 دول تقطنها أغلبية مسلمة منها سوريا، كما فرض حظرا لأجل غير مسمى على جميع .

 

ولم يضع بعد سياسة واضحة بشأن سوريا، لكنه أشار إلى أنه قد يوقف دعم الولايات المتحدة لجماعات معارضة، وقال إنه يريد تحسين العلاقات مع روسيا، التي يعتبر رئيسها فلاديمير بوتن أقوى حليف دولي للأسد.