اتفقت مصرية وشقيقها على مبلغ مالي ومصوغات ذهبية بقرابة 200 ألف جنيه من شقة سكنية، بعد أن أخبرت المتهمة شقيقها بقضائها ليلة مع صاحب الشقة، في حي فيصل بالسويس.

 

وبينت التحريات أن صاحب الشقة استدرج السيدة وهي في بداية العقد الرابع من العمر لممارسة الجنس معها داخل شقته مستغلاً غياب زوجته وأولاده عن الشقة ليقضى ليلة جنسية بعد موافقتها.

 

وأثناء ممارسة الجنس، استطاعت السيدة أن تحصل على معلومات بشأن وجود مبلغ مالي ومشغولات ذهبية تقدر بقرابة 200 ألف جنيه مخبأة داخل الشقة وتنجح في معرفة مكانها لتفكر فيما بعد في كيفية التسلل للشقة لسرقتها في غياب صاحبها وقبل قدوم زوجته وأولاده.

 

وأبلغت المتهمة شقيقها المتهم بقضائها ليلة مع صاحب الشقة في اليوم التالي وأقنعته بمساعدتها في سرقة الأموال، وهو ما استجاب له شقيقها “خ.أ” بدلاً من تعنيفها أو معاقبتها على .

 

وجاء في التحريات أن شقيق المتهمة رحب بفكرة شقيقته لسرقة الشقة، إذ تأكدت من وجود صاحب الشقة خارجها ودخلت الشقة واصطحبت شقيقها وقاما بسرقة الأموال والمجوهرات.

 

واتخذ صاحب الشقة الإجراءات القانونية التي كشفت خيانته لزوجته في غيابها، حتى صدر الحكم على المتهمة شقيقها بالحبس 3 سنوات.