فجر الخبير الإقتصادي المصري وائل النحاس مفاجأة, كاشفا عن اختفاء “6” مليارات دولار من المصري.

 

وقال الخبير المصري إنه ” حسب الأرقام المعلنة لحصيلة ما جمعه البنك المركزي كان من المفترض أن يرتفع الاحتياطي في أكتوبر الى 32 مليار دولار، ولكن البنك المركزي أعلن ارتفاعه الى 26 مليار دولار متسائلا عن المكان الذي ذهبت فيه الـ6 مليار دولار”.

 

وأضاف النحاس في اتصال هاتفي على قناة “ltc”  أن  سر انخفاض الدولار  أمام الجنيه هو ضخ البنك المركزي 6 مليار دولار في البنوك للسيطرة على سعره.

 

وأشار النحاس إلى أن السبب وراء ذلك، انتظارا لبعثة يوم 18 فبراير للتأكيد على أن الدولة أصبحت قادرة على السيطرة على سعر الصرف.