أعرب الكاتب والمفكر الجزائري المعروف ، عن غضبه واستيائه من سياسة بلاده تجاه القضية السورية، ودعمها لنظام على حساب الأبرياء، مؤكدا أن النظام الحالي يعبر عن نفسه ولا يمثل الغالبية العظمى من الشعب.

 

وكتب “مالك” في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” :” لو كان نظام  يمثلنا كجزائريين لاعتزلت الناس حتى لا أظهر وجهي لإخواننا  السوريين فتورطه مع  السفاح الأسد يخجل منه كل من فيه ذرة شرف”.

 

يشار إلى أن هناك غضبا شعبيا وعربيا واسعا تجاه النظام الحاكم في الجزائر، بسبب دعمه الشديد لنظام بشار الأسد ضد الثورة السورية، وهو ما تؤكده باستمرار تصريحات الدبلوماسيين تجاه الأزمة ووصفهم في أكثر من مناسبة محاربة قوات النظام لفصائل المعارضة بأنه تخليص للمدن السورية من الإرهاب.