استشهد أنطونيو جوتيريس، السكرتير العام للأمم المتحدة، بالقرآن الكريم ورسالته المهمة في حماية قائلاً: “إن أبلغ ما قيل فى حماية ، ما قرأناه فى ، حينما يقول الله فى القرآن الكريم، إن حماية اللاجئين ينبغى أن تقدم للمؤمنين وغير المؤمنين أيضًا، وهذا أبلغ ما قرأته بالنسبة لحماية اللاجئين”.

 

وأضاف “جوتيريس” في محاضرة له ألقاها  بجامعة ، الأربعاء، أن الحماية تقدم للاجئين بصفتهم الإنسانية، بغض النظر عن عقيدتهم، معربًا عن تقديره لوجوده بجامعة ودورها فى المجتمع، ومشيرًا إلى أننا أصبحنا نعيش فى عالم متعدد الأقطاب الدولية، وأن عديدا من دول المنطقة تشهد صراعات تهدد أمنها، مشيرًا إلى أن يعبر عن التسامح، موضحًا: “لا يعجبني من يقولون إن الإسلام دين غير متسامح”.

 

وأكد السكرتير العام للأمم المتحدة، أن هو الأهم فى المنطقة، لافتًا إلى أن تعدد القطبية أدى إلى تفاقم الصراعات في بعض والأفريقية، متابعًا: “نهتم بالقضايا القومية للشباب، باعتبارهم الفئة الأهم في جميع الدول”.