ذكرت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية أن كيم “جونغ نام” الأخ غير الشقيق لزعيم في .

 

من جهتها، قالت قناة “تشوسون” الفضائية نقلا عن عدة مصادر في حكومة كوريا الجنوبية إن “” تم تسميمه في مطار بكوالالمبور على أيدي امرأتين يعتقد أنهما عميلتان سريتان هاربتان من كوريا الشمالية.

 

وكان “كيم جونج نام” الابن الاكبر للزعيم السابق “كيم جونغ ايل” وكان لفترة طويلة يعتبر الأكثر ترجيحا لوراثة السلطة، لكن أبعده والده بعد محاولة فاشلة لزيارة ديزني لاند في طوكيو باليابان مع جواز سفر مزور في عام 2001.

وتفيد المعلومات الشحيحة بأن “كيم جونغ نام”، الأخ غير الشقيق للزعيم الحالي، من مواليد 13 مايو عام 1973.

 

ومنذ عامي 1994 إلى 2001، كان ينظر له على أنه خليفة الأب الراحل في زعامة البلاد.

 

وكان يقيم منذ ذلك الحين، خارج البلاد وبشكل خاص في منطقة ماكاو الادارية الخاصة الصينية.

 

وعام 2010، تم تسمية الأخ الصغير زعيما للبلاد.

 

في المنفى عرف عن الأخ المنبوذ انتقاداته للعائلة الحاكمة ودعواته لإصلاحات سياسية.

 

وتولى جونغ أون شقيق جونغ نام السلطة في كوريا الشمالية، بعد رحيل والدهما في ديسمبر 2011.

 

كما كان مقربا من زوج عمته جانغ سونغ-تيك، الذي كان يعتبر المسؤول الثاني في كوريا الشمالية بشكل غير رسمي والمرشد السياسي للزعيم الحالي، والذي أعدم في العام 2013.