أوردَ موقع “ديلي ستار” البريطاني، حادثةً تعرّضت لها سيدة حينما كانت تسيرُ مَعَ طفلها في “أوبرنوفاك” بالقرب من العاصمة الصربية “بلغراد”، حيثُ تعرضت لهجوم من قبل أربعة مهاجرين عند الساعة 7:30 مساء، حيث جاء أحدهم بالقرب منها ودفعها.

وسقطت السيدة نتيجة دفعها  على المهاجرين الآخرين، واثنين منهما كانا يقفان على جانب الطريق، وحسبما تابعت وطن ففي تلك اللحظة عندما صدمها المهاجر، اندفع طفلها من عربته، لكنها سارعت كي تمسك به خوفا من أن يلحق به أي ضرر.

وقالت: “اعتقدت أنهم سيختطفون طفلي الذي كنت قد انتظرته طويلا، لكن لحسن الحظ ظهر رجل وبدأ في الصراخ عليهم، لقد كنت في حالة صدمة ولم أستطع التوقف عن التفكير في ما يمكن أن يحدث”.

وأكدت السيدة أنها انتظرت وقتا طويلا هي وزوجها بلغ نحو 10 سنوات حتى أنجبت طفلها عن طريق التلقيح الاصطناعي، لذا كانت صدمتها كبيرة مع محاولة خطفه من قبل المهاجرين، موضحة كما ترجمت وطن عن الموقع البريطانيّ، أنها حاربت بكل ما أوتيت من قوة لعدم السماح لهم بأن يأخذوا طفلها.