فصلت السلطات التركية أكثر من 90 ألف موظف عام لصلتهم بمحاولة الانقلاب في يوليو الماضي في إطار حملة تطهير.

 

وقال وزير العمل محمد مؤذن أوغلو لصحفيين في مقابلة على طاولة مستديرة أذاعها التلفزيون، إن 125 ألفا و485 شخصا من الخدمة العامة خضعوا لإجراءات قانونية بعد محاولة الانقلاب وفصل منهم 94 ألفا و867 شخصا حتى الآن.

 

وتعمل على تطهير مؤسساتها من أتباع فتح الله كولن المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه باختراق مؤسسات الدولة والتخطيط للإطاحة بالحكومة.

 

وألقي القبض على نحو 40 ألفا من الشرطة والجيش والقضاء والأجهزة المدنية ونظام التعليم لتقديمهم للمحاكمة لصلتهم المزعومة بمحاولة الانقلاب التي قتل خلالها 240 شخصا على الأقل.