أظهر فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي قيام رجل بقتل المعازيم أثناء حضورهم لحفل زفاف أحد الأشخاص. الرجل واسمه أمبرتو فيريرا دوس سانتوس، قام بجرمه هذا في حفل العرس المقام بداخل إحدى الكنائس في يمويرو دي أناديا بالبرازيل.

 

وقال في التحقيقات إنه استهدف أب وابنه كانا يحضران كشاهدين في العرس بسبب ثأره لولده الذي فقده.

 

وظهر المشهد في كاميرا خاصة في الكنسية، في حين أن المشاهد الأخيرة من الضرب لم تتضح وسمع صراخ المدعوين فقط وهم يتدافعون للخروج من المكان.

 

وقد أصيب ثلاثة أشخاص في الحادثة، إحداهم امرأة ما زالت في العناية المركزة.

 

وقالت الشرطة إن الرجل كان يستهدف بالفعل رجلا موجودا في الحفل يعتقد بأنه له علاقة بمقتل ابن الجاني.

 

وقال شهود إن أمبرتو كان قد ركن سيارته بالخارج وفي البداية واجه الرجل المتهم في قضية ابنه واسمه ادميلسون قبل أن يبدأ بعدها في إطلاق النار على المدعوين.