زعم الداعية الإسلامي المصري،محمد توفيق، أن قراءة بعد دفن مباشرةً “تعذبه”؛ نظرًا لأن في هذا الوقت يُسأل، فعند سماع للقرآن يسألونه: “هل عملت بما تسمع؟”، على حد قوله.

 

وأضاف “توفيق” خلال برنامجه “فتاوى”، المذاع على فضائية “الحياة” أنه يمكن قراءة القرآن بعد بيوم أو يومين، لأن الميت يكون قد تخطى مرحلة السؤال.