شنَّ الكاتب والمحلل السياسي القبطي، مجدي خليل، هجوما عنيفا على نظام الرئيس المصري ، واصفا إياه بالعنصري، مؤكدا على أن هم الأصليين.

 

وقال “خليل” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “”:” إلى والإعلاميين والكتاب والمثقفي.. لو عايزين تعرفوا معنى العنصرية روحوا مصر”.

 

وأضاف مبررا سبب هجومه قائلا: ” ممنوع على القبطى فى مصر دخول أى مؤسسة من مؤسسات صنع القرار، وكل الحساسة لا يوجد بها قبطى واحد…ولا يوجد قائد عسكرى أو مدير أمن أو محافظ أو رئيس مجلس مدينة قبطى أو أو أو أو…….شعب مصر الاصلى محروم من كافة المناصب السياسية ومجالس صنع القرار فى مصر”.

 

وتابع: “اليوم رئيس وزراء الدولة الإسلامية العنصرية فى مصر شكل لجنة بخصوص قانون بناء من عشرة جهات، تسعة منهم يمثلون الدولة الإسلامية العنصرية وممثل واحد عن الأقباط..وطبعا ممثلى دولة مصر العنصرية بينهم ممثل لأمن الدولة وممثل للمخابرات وممثل للرقابة الإدارية….وووووووووووووو لم ينقصهم سوى ممثل لمصلحة المجارى…كل دول علشان يسمحوا بفتح أو بناء ”.

 

واختتم تدوينته قائلا: ” العار على دولة مصر العنصرية…. والعار على من ينتقد لقرار من صميم السيادة وللحفاظ على ، ولا ينتقد عنصرية الدولة المصرية الإسلامية”.