تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور، تظهر جماعات من يصلون في ، ردا على النزعة العنصرية التي تسبب ترامب في إشعال جذوتها ضد المسلمين.

 

وعلق الباحث في مقارنة الأديان، عصام مدير، على الصور قائلا: ‏”المسلمون الذين كانوا قبل أمس يخشون التحدث بالعربية في مطارات أمريكا صاروا يصلون جماعات داخلها” وفقا لصحيفة “تواصل”.

 

فيما قال المغرد عاصم السيد: “مطارات أمريكا أصبحت كالمساجد تقام فيها الصلاة فالإسلام من صفاته الانتشار”.

 

وعلق الإعلامي جمال ريان قائلا: “ يحول صالات المطارات الأمريكية إلى مساجد للمصلين الأمريكيين المسلمين”، في إشارة إلى رد فعل مسلمي أمريكا وتحديهم لقرارات العنصرية بالصلاة في المطارات.