قال ، سفير العراق السابق في ، إنه مشمول بالحظر الذي وقعه الرئيس الأمريكي، ، ضد سبع دول، لافتا إلى أنه أبلغ أنه مشمول بهذا الحظر رغم حملة لجواز سفر بريطاني.

 

وخلال مقابلة مع شبكة “سي ان ان” الأمريكية قال السابق.. ” تأكدت بالأمس من السفارة الأمريكية هنا في بغداد، وقيل لي إنني مشمول بالحظر، والسخرية بالأمر هو أنني أحمل جواز سفر بريطاني وقيل لي حتى مع ذلك فأنا عراقي ولا يمكنني المجيء إلى أمريكا.”

 

وأضاف: “يعكس هذا الأمر وجود فوضى في واشنطن، وكعراقي هناك نوع من الخيانة لأن هذا الأمر يخبرنا أن القانون يقول إننا إرهابيون لحين إثبات العكس، وبالنسبة لنا كعراقيين هذا أمر غير منطقي ويرسل رسائل خاطئة لداعش وغيرهم يخبرهم بأن هذا أداة دعائية بالنسبة لهم.”