اعترفت “” البالغة من العمر “18 عاماً”، ابنة النجم الراحل ، لأول مرة عن تعرضها للاغتصاب في سن 14 عاماً من قبل شخص لا تعرفه.

 

وقالت في حديث لمجلة “رولينغ ستون” الأميركية: “أنا لا أريد أن أوضح الكثير من التفاصيل. كان الموقف صعباً حقاً بالنسبة لي”.

 

وقررت باريس جاكسون وقتها ألا تخبر أحداً بالحادثة لأسباب عدة تحتفظ بها سراً.مؤكدة تعرضها لاضطرابات نفسية.

 

وأضافت أنها تعرضت لمضايقات وتحرشات على الشبكة العنكبوتية.

 

واعترفت، في الحديث الذي نُشر الأسبوع الماضي، بمحاولتها الانتحار مرات عدة تحت تأثير الضغوط النفسية التي عانتها. لافتةٍ إلى خضوعها في فترة لاحقة لعلاج عن طريق مضادات الاكتئاب.