أوقفت سلطات الأحد، النائب في البرلمان المصري والمخرج ، لحيازته 100 قرص من عقار الزانكس المخدر قبل سفره إلى باريس.

 

وقالت مصادر مطلعة بالمطار، أنه أثناء إنهاء إجراءات سفر ركاب رحلة للطيران 799 والمتجهة إلى باريس، كشف جهاز فحص الحقائب بالأشعة عن أجسام معتمة داخل حقيبة البرلماني خالد يوسف، وبفتحها تبين وجود 100 قرص من مخدر الزانكس، حيث أمر اللواء فهمى مجاهد، مساعد وزير الداخلية لأمن مطار ، باتخاذ الإجراءات القانونية ضد البرلماني.

 

وقال خالد يوسف إنه كان في طريقه إلى فرنسا في زيارة لزوجته, وأن عبوات الدواء التي كانت بحوزته هي “دواء مهدئ لزوجته”, مضيفا ”  أحضرت الروشتة الخاصة بالطبيب المعالج لها، والموضوع خلص”-حسب ما نقلت عنه اليوم السابع- لافتا إلى عدم تمكنه من السفر، لتأخره على موعد الطائرة، لضرورة إحضار روشتة الطبيب الخاصة بعقار الزانكس.