أكدت جهات التحقيق في قضية السطو الذي تعرّضت له نجمة تلفزيون الواقع الامريكية في فرنسا، أكتوبر الماضي،  أن المجوهرات المسروقة، تم بيعها بالسوق السوداء في بلجيكا، وربما ذهبت إلى خزائن “الإرهابيين” لتمويل عمليات إرهابية مرتقبة.وفق  ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية

 

وأوضحت ذاتُ الجهات  أنّ هناك سبباً للاعتقاد أن المجوهرات المسروقة ذهبت مباشرة إلى خزائن الجماعات الإرهابية، خاصة وأنه تم تغيير ملامح المجوهرات بصورة كاملة، حتى يتم بيعها بسهولة ومن دون ضبطها من قبل جهات التحقيق.

 

يُذكر أن “كارداشيان” تعرضت لحادث مسلح، خلال حضورها أسبوع الموضة في باريس، أكتوبر الماضي، وسرقت منها مجورهات تصل قيمتها لـ5.24 مليون دولار من بينها خاتم الألماس 20 قيراطا الخاص بخطوبتها بقيمة 3.5 مليون دولار أمريكي.