أفادت مجلة “دير شبيغل” الالمانية أن تحقيقاً فُتِحَ  بشأن الطريقة غير القانونية لدخول الخدمة العسكرية، لإحدى وحدات النخبة في الجيش الألمانيّ.

وتتضمن طريقة الانتساب تلك في إقليم بادن فورتمبرغ، مظاهر العنف والتعذيب والسادية الجنسية.وفق “سبوتنيك” الروسية

وتحدث البلاغ الذي تلقته وزارة الدفاع الألمانية في أكتوبر/تشرين الأول 2016، حسب مصادر إعلامية، عن أن “طقوس” الانتساب تُلزم المجندين بخلع ملابسهم حتى يصبحوا عراة تماما، فيما يقوم رؤساؤهم بتسجيل الفيديوهات.