قبل تأدية الرئيس الأمريكي ، اليمين الدستورية، يوم 20 يناير الحالي، تم تسليمه نسخة من كان البعض يعتقد أنها “أندرويد”، ولكن هناك مصادر أكدت على أنه استلم نسخة من هاتف Black phone الذي يمتلكه عدد قليل من البشر حول العالم.

وصُنِعَ هاتف Black phone خصيصا للتعامل مع المعلومات السرية الهامة التى يخشى الرؤساء تسريبها.

ووفقاً لما ذكرت شركة “بوينج” فإن الهاتف يأتي مع تكنولوجيا عالية للتشفير، تهدف إلى الحفاظ على المعلومات السرية داخل الهاتف وصد الهجمات وحتى التدمير الذاتي عند الخطر.

وتعاونت “بوينج” في صناعة هذا الهاتف مع وكالة نظم المعلومات الدفاعية DISA، وهو مصمم خصيصا للهيئات الحكومية وغيرها من الجهات التى تحتاجها للحفاظ على والبيانات آمنة، كما أنه يدعم شريحتين SIM، ويمكنه الاتصال مع الأقمار الصناعية.
وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما هو الأول الذى حصل على هاتف Black phone.