مع توقيع الرئيس الأمريكي على عدة قرارات تنفيذية تستهدف عددا من الدول بمنع رعايها من دخول ، وكذلك التوقف عن استقبال ، عبر مؤسس موقع التواصل الاجتماعي “، عن قلقه الشديد، من القرار، مشيرا إلى أن تنفيذ هو الأفضل تجاه غير الشرعيين الذين يشكلون خطرا حقيقيا على الأمريكي.

 

وقال “زوكربيرج ” في تدوينة لهعبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك” رصدتها “وطن”: “أنا مثل الكثيرين منكم، أشعر بالقلق من تأثير الأوامر التنفيذية التى وقعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن التضييق على المهاجرين غير الشرعيين، من الأفضل أن ننفذ القانون على الأشخاص الذين يشكلون خطرًا حقيقيًا بالفعل، ولكن ملايين الأشخاص الذين لا يحملون وثائق تثبت وجودهم داخل بطرق شرعية، سوف يشعرون بالخوف من الترحيل”.

 

وأضاف: “يجب أن نبقى أبواب بلادنا مفتوحة أمام اللاجئين وهؤلاء الأشخاص الذين يحتاجون للمساعدة، ولو كنا وقفنا ضد اللاجئين قبل عقود، ما كانت أسرة زوجتى بريسيلا تشان بيننا اليوم”.

 

وتابع: “كنت سعيدًا عندما سمعت الرئيس ترامب يقول إنه سوف يعمل شيء ما، لما يسمى “الحالمون” وهم الأطفال الذين أتوا لأمريكا مع آبائهم في سن صغيرة، قائلًا “لدينا الآن نحو 750 ألف من هؤلاء “الحالمون” يستفيدون من برنامج معد لرعايتهم والذي يمكنهم من المعيشة والعمل بشكل شرعي في الولايات المتحدة الأمريكية”.

 

وواصل: “وآمل أن يحافظ الرئيس على تلك الضمانات، وسأعمل خلال الأسابيع القادمة مع فريق في إحدى المؤسسات التي أسستها لرعاية المهاجرين لإيجاد طرق للمساعدة في هذا الأمر، قائلًا “أنا سعيد أيضًا بأن الرئيس “ترامب” يعتقد أن بلادنا يجب أن تستمر فى الاستفادة من أصحاب المواهب الذين يأتون لبلدنا”.