حافظت على المركز الأول عالمياً في متوسط نصيب الفرد من ، على الرغم من الانخفاض الذي شهدته أسعار النفط والغاز في الأسواق العالمية عام 2016، بحدود 129 ألف دولار.

 

وبحسب مسح للأناضول، استناداً إلى معطيات نشرها صندوق النقد والبنك الدوليين مؤخراً، حافظت قطر، ثالث أكبر مصدّر للغاز الطبيعي في العالم، على المركز الأول، وفق حساب “تعادل القوة الشرائية”؛ بـ 129 ألفاً و726 دولاراً سنوياً.

 

وتراجع العام الماضي مقارنة بأرقام 2015، الذي سجل حينها من الناتج القومي 132 ألفاً و870 دولاراً.

 

وحلت لوكسمبورغ في المركز الثاني؛ بـ 101 ألف و936 دولاراً من حيث حصة الفرد من الناتج القومي في العام.

 

وجاءت سنغافورة في المركز الثالث بنحو 87 ألفاً و82 دولاراً، ثم 71 ألفاً و263 دولاراً، وإيرلندا بـ 69 ألفاً و374 دولاراً، والنرويج 69 ألفاً و296 دولاراً، والإمارات العربية المتحدة بـ 67 ألفاً و696 دولاراً.

 

وبلغ ترتيب في المركز 63 من بين 189 دولة، بارتفاع معدل دخل الفرد السنوي من 20 ألفاً و420 دولاراً في 2015 إلى 21 ألفاً و146 دولاراً في 2016.

 

أما جمهورية أفريقيا الوسطى فجاءت في ذيل الترتيب؛ بمعدل 656 دولاراً كنصيب للفرد من الناتج القومي في العام الماضي. وسبقتها الكونغو الديمقراطية بـ 785 دولاراً.