نشر شخص قال أنه سوداني عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” طلباً غريباً للزواج من إحدى الإعلاميات السودانيات.

حيث طلب شخص ذكر أنه رجل أعمال صغير ويمتلك عمارة بالرياض وسيارة فارهة وبمبلغ كبير في البنك ويطلب الزواج من “”.

مقدم الطلب لم يكتفي بهذا بل وعد الشخص الذي يجمعه بالحسناء السودانية بتسليمه مبلغ 25 مليون جنيه سوداني مكافأة له بإحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وعلى الرغم من أن الإعلامية السودانية آلاء المبارك لم تمضي أكثر من عامين في عملها كإعلامية وإحدى مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي إلا أن اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي ازداد.