في واقعة تثير السخرية وتكشف مدى جهل من يدَّعي المعرفة والإدراك للواقع المعاش ووصول من يسمون أنفسهم بالنخبة وكأنهم من كوكب آخر، أغرق رئيس تحرير صحيفة “” الملقب بعميد الصحفيين العرب، أحمد الجار الله، الرئيس المصري عبد الفتاح بوصلة مدح مثنيا على سياساته الاقتصادية التي أثبت خبراء بأنها ستجر إلى الهاوية؟

 

وقال “الجار الله” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” الان الجنيه إستقر والحكومه المصريه وفرت مليارات التي كانت تدعم فيها سعر الجنيه وكثر تدفق علي والاحتياطي إزداد”.

وأضاف: ” الان بعد إستقرارسعر الجنيه علي مصر أن تسرع في إصدار قانون الاستثماروعلي رئيس مصر أن ينقذ من تعكير صفوه من المتمصلحين هناك من يعيقه”.

وتابع: ” إستقرار سعر الجنيه معناه تدفق المستثمرين لكن بدون قانون إستثمار مرن وذي مزايا سيكون الامر صعب إفرشوا السجاد الاحمر للمستثمر محلي أواجنبي”.

 

واختتم: ” ياريس انت جئت لحكم مصر بالتزكيه وبالتصويت وبرقم خيالي وصادق وماينفع مصر وأهلها قراراته أمامك لايعيقك كلام خصوم مصر وخصومك إعقلها وإتكل”.

 

من جانبهم انتقد المغردون تغريدات “الجارالله” مؤكدين على أن سياسة السيسي الاقتصادية مدللين بأسعار صرف الجنيه مع العملات الاخرى.