كان الرقيب الأول في الجيش الأميركي “جوزيه مدينا”، العسكري المحظوظ الذي أُتيحت له فرصة العمر، إذ مع “ميلانيا ترامب” في تكريم الأجهزة الأمنيّة الأميركيّة بمبنى المتحف الوطني في واشنطن.

وقال “مدينا” البالغ من العمر 29 عامًا: “كان أمرًا رائعًا. وإنّه لشرف كبير لي أن أرقص مع السيّدة الأولى”.

وذكر أنّه قال لها إنّها جميلة وإنّ عائلتها رائعة، فابتسمت له.مشيراً إلى أنها هنأته لأنّه تم اختياره ليرقص معها.