انتحر الممثل الامريكي على الهواء، وذلك في بث مباشر على أحد صفاحاته على مواقع التواصل الاجتماعي .

 

وأكدت سلطات التحقيق في لوس أنجلوس بأنه انتحر بعد أيام من القبض عليه بتهمة تورطه في قضية اعتداء جنسي وخروجه بكفالة تقدر ب 100 الف أمريكي.

 

وفي التفاصيل، فريدريك جاي باودي البالغ من العمر 33 عاما، ظهر في بث حي في تمام الساعة الخامسة والنصف صباحًا، وأعلن لمتابعيه إنه سينهي حياته ، ثم أطلق رصاصة على رأسه، وفقًا لما ذكر موقع Los Angeles times.

 

لكن ادارة الموقع قررت حذف الفيديو لما يحتويه على مشاهد عنيفة.