عثرت سلطات ماساتشوستس في شمال شرقي الولايات المتحدة على حوالي تحت فراش، وذلك في بداية كانون الثاني/يناير عندما كانت تحقق في عملية واسعة.

 

وأعلن المدعي العام في ماساتشوستس عن العثور على هذه الغنيمة في ويستبرو بالقرب من بوسطن الاثنين مع نشر صورة على “تويتر”.

 

وقد بدأ التحقيق في عملية الاحتيال هذه في بداية العام 2014، وفق البيان الصادر عن المدعي العام.

 

وكان مدبرو هذه العملية يجنون الأموال من خلال شركة اسمها “تيليكسفري” فُككت لاحقاً.

 

وقد أوقف جيمس ميريل أحد مؤسسي الشركة وأقر بذنبه في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، في حين أن المؤسس الآخر كارلوس فانزلر فرّ من الولايات المتحدة إلى مسقط رأسه في البرازيل.

 

وتم العثور على هذه الأموال بفضل تعاون أحد المشتبه بهم في هذه القضية الذي تواعد مع أحد رجال فانزلر، الذي قام بدوره بأخذ السلطات إلى الشقة، حيث كان هذا الفراش.