أظهر منشور على صفحة الداعية السعودي “” مدى محبته لأسرته وأهل بيته.

الفيديو الذي بدا عاديًا للغاية وقت نشره ، أثار موجة ضخمة من التأثر على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إعلان وفاة زوجة وابن “العودة” وكأنه كان يشعر بحدوث أمر ما.

وتحدث سلمان العودة في المقطع – الذي نُشر قبل زوجته وابنه بـ4 ساعات تقريبًا – عن أهمية الاهتمام بالزوجة والأبناء ، مؤكدًا أنه كان قبل 20 سنة يتعامل مع زوجته بشيء من الجفاء لكنه غيّر طريقته بعد ذلك، قائلًا: “عرفت أن الجلافة في النار”.

وما زاد من حدة التأثر ، التعليق الذي كتبه “العودة” أسفل الفيديو الذي ظهر وكأنه نبوءة بهذا الخبر السيء حين قال: “أيها الآباء! أحبوا أولادكم و احتضنوهم قبل فوات الأوان.. نصيحة مجرب”.

وتوفيت زوجة الداعية السعودي سلمان العودة وابنه مساء الأربعاء, في مروع وقع في مدينة الطائف .

 

وفي تفاصيل الحادث قالت مصادر إعلامية إن السيارة التي كانت تقلهم اصطدمت بشاحنة، ما أدى الى إصابة جميع من كان بداخل السيارة.

 

وتوفيت الزوجة وابنها هشام فيما أصيب اثنين آخرين من ابناء الداعية العودة بإصابات متوسطة.

 

وودع العودة زوجته بتغريدة قائلا: #هيا_السياري حين رحلتي أدركت أني لا أستحقك اللهم في ضيافتك وجوارك ”