في مشهد من المستبعد أن يصبح حقيقة، أثار شبيها الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي جدلاً واسعاً، خلال تجوالهما في الشوارع المزدحمة في “”.

 

ولفت “هوارد” شبيه ، وهو موسيقي استرالي، و”دينيس آلان” شبيه دونالد ترامب، وهو موسيقي أمريكي، الأنظار، حيث تبادلا القبل والاحضان وسط الشارع، فيما اصطف المارة، واخرجوا هواتفهم لتصويرهما.

 

وسار الرجلان معا في أحد شوارع هونغ كونغ المزدحمة ترويجا لأغنية عن السنة القمرية.

 

واحتاج شبيه ترامب إلى ساعة ونصف في وضع طبقات وطبقات من المساحيق البرتقالية اللون على وجهه، كما احتاج إلى مصفف شعر خاص ليثبت له شعرا مستعارا.

 

وامتدح شبيه الرئيس الكوري الرئيس الامريكي، بشكل هزلي، قائلا إن الدولتين يمكن الآن ان تكونا صديقتين لأنهما الاثنتين تحت حكم “طغاة”.

 

وقال هوارد “إنه زعيم عظيم، وهو مثلي إلى حد كبير، ديكتاتور. وأعتقد أنه سيحول الولايات المتحدة إلى كوريا شمالية ثانية. لذلك سنصبح أصدقاء حميمين.”