مشهد غريب لم يُعرف تفسيره حتّى الآن، حدثَ في حفل تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد ، ولربما لم يتلفت له كثيرٌ من متابعي الحفل، غير أن عدسات المصورين تمكنت من توثيقه.

 

فقد شوهد “ترامب”، وهو يستدير نحو زوجته “ميلانيا”، ثم يهمس لها بعدة كلمات، فردت عليه بابتسامة سرعان ما تحوّلت الى تكشيرة وتجهم فور أن أدار لها ظهره.

 

ورغم ذلك، كانت العارضة السابقة ذات الأصل السلوفيني، نجمة حفل التنصيب، حيث جمعت عائلتها، وقامت بتعديل ربطة عنق ابنها “بارون” قبل حدوث لحظة محرجة مع ابنها البالغ من العمر 10 سنوات.