شنَّت الناشطة السياسية والمعارضة المصرية، آيات عرابي، هجوما شديدا على الرئيس المصري عبد الفتاح ، بعد مطالبته في الكلمة التي ألقاها في بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة، بإصدار قانون لا يقر بين الأزواج إلا امام المأذون.

 

وقالت “عرابي”  في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “”: “كلام مسخة الانقلاب عن موضوع تنظيم الطلاق هو كلام من اخطر ما يمكن وربما لم ينتبه البعض حتى الآن لخطورته”، معتبرة أن هذا الطرح يهدف إلى “هدم كامل للمجتمع في مصر”.

 

واعتبرت “عرابي” ان أول نتائج هذا الطرح “ستكون ارتفاع معدلات وإحجام الشباب عن ”، مؤكدة على ان “المجتمع في مصر الآن في مواجهة هجمة علمانية شرسة تهدف في الأساس إلى تدميره وليس فقط تنصيره أو علمنته”، على حد وصفها.

 

وأضافت، “طفل الشوارع الانقلاب القادم من خلف عربيات الرش يغلف السموم في غلاف ناعم ويقول ان هذا من أجل حماية الأمة وعدم تحويلها إلى !!”، معتبرة أن المتضرر الأول من تلك اللعبة الخطرة هي ”.

 

واختتمت تدوينتها بتحذير قائلة: “انتبهوا لخطورة كلام ذلك المجرم الانقلابي .. فهو لا يتحدث من تلقاء نفسه”.