أعلن السياسي التونسي ورئيس حزب “تيار المحبة”، محمد الهاشمي الحامدي، عن إنهاء خصومته مع المملكة العربية ، وذلك بعد مشوار طويل من الانتقادات للمملكة وسياساتها.

 

وقال “الحامدي” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” ردا على مغرد سعودي دافع عنه ضد هجوم عليه: ” محبة للملك سلمان، وكرامة لأخيه ، وتكريما لذكرى الشيخ التويجري رحمه الله، ولخاطرك يا عبد الإله، أنهي اليوم خصومتي مع #السعودية”.

 

وسبق للحامدي أن قدم اعتذارا عبر “تويتر” للملك عن إساءاته للمملكة، إلا انه سرعان ما عاد وهاجمها وهاجم سياساتها واحتضانها لقنوات “” التي وصفها بالفاجرة.