كشفت الممثلة السورية حقيقة اتصال رئيس النظام السوري بها وتهنئته لها بعيد ميلادها، وذلك بعد أن نشرت صفحتها على موقع فيسبوك، شكرًا لـ”لأسد” على اتصاله وتهنئته لها.

 

وتضمن المنشور أيضًا تعبيرًا عن سعادة هارون بهذا الاتصال، وعدم تصديقها له من شدة فرحتها.

وبعد أن تفاعل معجبو الفنانة وجمهورها مع هذا الخبر أعلن فنانون مقربون من دينا هارون أنه تم اختراق حسابها، وهي ليست مسؤولة عما تنشره صفحتها.

 

وبعدها أعلنت هارون نفسها، عبر منشور على صفحتها الشخصية على الفيسبوك، أنها كانت تتمنى لو أن ما تم إعلانه أثناء اختراق حسابها عن الرئيس السوري لها صحيحًا، ومعتذرة لجمهورها عن أي خطأ حدث بسبب سرقة صفحتها. وقدمت شكرها للدكتور مازن الذي استعاد حسابها.