كشفت ممثلة أميركية أن “كان مهووسا بها بالكامل … والأمر كان جنونيا بالكامل”، في تعليق على سلسلة من التغريدات نشرها الملياردير سنة 2012.

 

وأدلت الممثلة البالغة من العمر 26 عاما بهذه التصريحات لمجلة “فاراييتي” في مهرجان ساندانس للسينما المستقلة، تعليقا على خمس تغريدات نشرها ترامب ليلومها بشدة على خيانتها شريكها السابق روبرت باتينسون، في وقت كان فيه الرئيس الحالي للولايات المتحدة يقدم برنامج تلفزيون الواقع “ذي أبرنتيس”.

 

وصرحت ستيوارت للمجلة “كان مجنونا بي قبل بضع سنوات، كان مهووسا بي بالكامل قبل بضع سنوات والأمر كان جنونيا بالكامل”.

 

وكان الملياردير الأميركي قد نشر بين تشرين الأول وتشرين الثاني 2012، خمس رسائل عن الثنائي الشهير في هوليوود عاتب فيها ستيورات على خيانتها شريكها.

 

ومن بين هذه التغريدات، واحدة يؤكد فيها ترامب أنه “متأكد بنسبة 100 %” من أن الشابة ستقوم مجددا بخيانة شريكها.

 

وقد طلب الملياردير الأميركي في آخر تغريدتين له بتاريخ 22 تشرين الأول من روبرت باتينسون “بالتخلي عن كريستن ستيوارت”، كاتبا “سوف يشكرني بعد بضع سنوات. كن حكيما يا روبرت!”.

 

وبقي الثنائي على علاقة حتي أيار 2013، بعد شهر على آخر تغريدة لدونالد ترامب تمنى فيها “عيدا سعيدا” لكريستن ستيوارت.

 

وصرحت الممثلة لمجلة “فاراييتي”، “لنقل إنه كان في تلك الفترة نجما لتلفزيون الواقع. ولم أكن أعلم من هو ولم يكن الأمر مهما بالنسبة لي”

 

وكشفت “لكن أحدهم ذكرني لاحقا بكل هذا ورأيت أنه كان على حق”.