على ما يبدو ان العرّافين وخبراء الأبراج والفلك، لم تنته بعد، فآخر هذه التنبؤات ما أوردته صحيفة “سبوتنيك” الروسية، عن العرّاف الكندي “جون ولدن”.

 

وتوقع “ولدن” انتهاء العام ، وأنّ “الأسد سينتصر مجددًا في ولاية جديدة وسينتخب من قبل الشعب السوري”.

 

وقال إنّ “ ستنفذ ضربة عسكرية شاملة تقضي بها على الإرهاب في غضون شهرين بشكل كامل، ثمَّ ينتقل المسار السياسي وستجري انتخابات بحضور أممي”.

 

وتابع: “أرى الجيش السوري في لبنان بناءً على طلب الجيش اللبناني بعد قيام إمارة إرهابية في الشمال اللبناني، حيث سيقوم الجيش السوري بتحرير تلك المنطقة من الإرهابيين نتيجة الخبرة الطويلة التي اكتسبها في الخمس سنوات الأخيرة”.

 

وتوقع جون كارثة من صنع البشر في أوروبا، وقال: “أعتقد أنَّ تسربًا نوويًّا سيقضي على آلاف البشر في أوروبا”.

 

وقال إنَّ سيقسم إلى إمارات متناحرة.