قالت صحيفة “ذي صن” البريطانية، الأحد، إن نجم نادي الإسباني، اللاعب البرتغالي أعد خطة لمساعدة الطفل السوري (4 سنوات) من أجل العيش في بريطانيا.

 

وقد قتل حسين وليلى، والدا الطفل حيدر، حين كان يبلغ من العمر 3 سنوات، وذلك بانفجار شاحنة مفخخة في العاصمة اللبنانية بيروت في نوفمبر من العام 2015 تبناه تنظيم ، وذلك بعد فراره هو وأسرته من .

 

وذاع صيت الطفل حيدر، وانتشرت قصته بشكل واسع، إثر زيارته لنادي ريال مدريد الذي يشجعه، وقد التقى الطفل مؤخرا مع رونالدو بينما كان يرتدي قميصه الذي يحمل الرقم 7.

 

وذكرت الصحيفة البريطانية، وفق ما نقلت “سكاي نيوز” أن رونالدو تعهد بمساعدة الطفل في بريطانيا، حيث يعيش عم الطفل وزوجته في لندن، وقد بدءا بالفعل باتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة ضمه إلى الأسرة في بريطانيا.

 

وقال محمد، عم الطفل إن “حيدر مر بتجربة عصيبة”، معربا عن أمله في أن تتيح له السلطات البريطانية الفرصة ليلتحق بأسرته في أسرع وقت ممكن.