انتقد الاعلامي المصري المثير للجدل أحمد موسى, التظاهرات التي اندلعت في شوارع بالتزامن مع حفل تنصيب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية .

 

وقال “موسى” في  برنامجه “على مسئوليتي”، المذاع على فضائية صدى البلد، :” ان بعض الناس في أمريكا يريدون الديموقراطية “على مزاجهم”،  بحيث تأتي الانتخابات الرئاسية بهيلاري إلى سدة الحكم ، مستطردا :” اكتشفوا إن عصابة تساهم في التظاهرات ضد ترامب، وتم القبض على بعض العناصر منهم ”

 

وأشار إلى أن أجهزة الأمن الأمريكية اعلنت ان معظم المشاركين في التظاهرات من خارج أمريكا وينتمون إلى دول وامريكا اللاتينية.