وجّه رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيليّ، رسالة إلى ، واصفاً فيها ّ بأنه “وحشي” يحرم الإيرانيين من حريتهم. وفق قوله

 

وأضاف نتنياهو إن النظام الإيراني “يمنع آلاف المرشحين من الترشح في الانتخابات، كما انه يسرق أموالا من الفقراء بهدف تمويل سفاح مثل الأسد.لافتاً إلى انّ النظام الإيراني يأمل في غرس العداء بين الإيرانيين والإسرائيليين بالدعوة إلى تدمير .حسب قوله

 

وتابع: “هذا خطأ، نحن أصدقاءكم، لسنا أعداءكم. لقد ميزنا دائما بين الشعب الإيراني وبين النظام الإيراني.فالنظام وحشي وعدواني أما الشعب فهو دافئ”.

 

وقال نتنياهو إنه يتطلع إلى اليوم “حين سيزور إسرائيليون وإيرانيون بعضهم البعض بشكل حر في طهران وفي أصفهان، في أورشليم وفي ”، مضيفاً: “يجب على المتعصبين ألا ينتصروا. يجب على وحشيتهم ألا تنتصر على شفقتنا”.

 

وأردف: “شعبانا يستطيعان العمل معا من أجل تحقيق مستقبل أكثر هدوء ومليء بالأمل لنا ولكم.علينا أن نهزم الإرهاب والطغيان وعلينا أن نضمن بأن الحرية والصداقة ستنتصران”.

 

وقال: “أعتزم التحدث قريبا مع الرئيس ترامب حول كيفية التصدي للتهديد الذي يشكله النظام الإيراني الذي يدعو إلى تدمير إسرائيل”.