نقلت مصادر في العاصمة الروسية، موسكو، أن رئيس النظام السوري ، قد يكون أصيب بتشنج عصبي في عينه اليسرى نتيجة للضغوط النفسية.

 

وقالت تلك المصادر لـ”الشرق الأوسط” اللندنية، بعددها الصادر السبت، إن الأسد بدأ يشعر بالإنهاك بعد خمس سنوات من الحرب والتوتر.

 

وجاء في تقرير للصحيفة السابقة بعنوان “تزايد مشكلات بوتين نتيجة دعمه للأسد في ”، ونقلاً عن مصادر في موسكو، أن الرئيس الروسي، قد بدأ “تقدير ارتفاع كلفة الإبقاء على الأسد في سدة الحكم بالقوة، ولعله باشر البحث عن صيغة تحفظ ماء الوجه و”تخرجه من هذا المأزق بسلاسة”.

 

ولهذا السبب يلمّح المسؤولون الروس، الذين يتحدثون سراً، إلى أن الأسد “يشعر بالإنهاك بعد خمس سنوات من الحرب والتوتر”، وربما أصيب بتشنج عصبي في عينه اليسرى، نتيجة “للضغوط النفسية”، كما قالت الصحيفة.