هاجم الكاتب الاماراتي المقرب من ولي عهد محمد بن زايد, الداعية السعودي المعروف الدكتور واصفا إياه بداعية الفتنة- حسب زعمه.

 

وقال المزروعي في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”..” اتساءل عن عدم تعليق العريفي على تصرفات ولي امره أردوغان وتقربه من روسيا هل تخلت الملائكة عن المجاهدين وولي امره في “!

وأضاف المزروعي المعروف عنه تغريداته المثيرة للجدل المسيئة في مجملها للسعودية وحكامها ” لن استغرب ان ارى العريفي يقدم حلقه في دير يهودي لتبيان سماحة الاسلام مع الديانات بعد تنصيب ترامب تعودنا منه التقلب حسب الموقف والقوة  “.

وتابع الكاتب الاماراتي ” من اليوم تابعوا حسابات دعاة الفتنة لا تندهشوا  من تسامحهم للآخر وطلبهم نبذ التطرف والعنف وانكار كل ما يحدث في سوريا وليبيا ومصر … ”

ودائما ما يطلق المزروعي لسانه مهاجما دعاة على وجه الخصوص دون حسيب أو رقيب من ابناء زايد على اساءاته المتكررة لدعاة ومشايخ .