اتساقا مع التقاليد المتبعة فيمن يتولى رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، فقد حضر الرئيس الأمريكي الجديد وزوجته ، بالإضافة لنائبه ، قداس الخدمة الوطنية في القومية أو ما يعرف بـ”صلاة السبت”.

 

ويعتبر القداس من التقاليد الأساسية لتولي الرئيس الأمريكي مقاليد الحكم، حيث يتم إقامة صلاة لجميع ، تعبيرا عن الوحدة والتكاتف بين بمختلف دياناته.

 

وفي حضورهم القداس، قد تم تلاوة آيات من :” يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”.