قال ، نائب الرئيس المصري السابق للشؤون الخارجية، إن “قيادات بالمجلس العسكري أخبرتني بأنهم أخطأوا بعقد مارس،” لافتا إلى أنه كان من الممكن أن يموت خلال محاولة الاعتداء عليه بهذا الاستفتاء، على حد تعبيره.

 

واضاف البرادعي في مقابلة على قناة العربي، حيث قال: “أنا دوري كان زي ما بقولو: حمال الأسية، أنا كنت شايف قبل الانتخابات، قبل الجولة الثانية من الانتخابات قالوا البرلمان حل، وقالت المحكمة الدستورية إن البرلمان غير دستوري، طيب ممكن الواحد يسأل عملت انتخابات الزاي قبل ما تتأكد من أنه دستورية القانون وصرفت وعملت..”

وتابع قائلا: “بعدها دخلنا في مرحلة أخرى، مرحلة فوتبول بين القضاء وبين وبين الرئيس، وكين الي عنه أيه وفين، ودخلنا في مرحلة عبثية، في هذا الو قت كان الرئيس مرسي رح ينتخب، وكلمني الدكتور مرسي قال لي ياريت تساعدنا وقلت له انت عارف إني أنا مقاطع..”

 

ولفت البرادعي في المقابلة إلى أن “المجلس العسكري أخبرني أن الخليج يرفض مساعدة ،” على حد تعبيره.