أطلقت المنظمة السرية للقراصنة “” تهديداً وجهته إلى الرئيس الأميركي الجديد . وتوعدت المنظمة العالمية بأن تكون فترته الرئاسية هي “السنوات الأربع الأسوأ”، وفق ما نشره اليوم الجمعة موقع “هافينغتون بوست” الأميركي.

واتهمت المنظمة عبر تغريداتها في “تويتر” دونالد “بالارتباط بعلاقات مالية وشخصية مع عصابات روسية، ومتاجرين بالأطفال، وغاسلي أموال”. وتوعدت بكشف كل تفاصيلها، مؤكدة أنها تملك هذه المعلومات وأنه لا يمكن إخفاؤها عنها.

وجاء في نص إحدى التغريدات “إنها ليست الثمانينيات، المعلومات لا تختفي الآن، كلها هنا، سوف تندم على السنوات الأربع المقبلة”.

وأوضحت المنظمة أن خطوتها هذه ليست انحيازاً لخصوم ترامب. وكتبت “نحن لا نهتم فعلاً لما يقول عنكم الديمقراطيون، الحقيقة هي أنك متورط في أشياء مقرفة فعلاً”.

وكانت المنظمة قد قامت من قبل بنشر رقم هاتف ترامب وبطاقة تأمينه الاجتماعي. لكن لم تنشر أشياء حساسة، من قبيل ما توعدت به الآن، خلال حملته الانتخابية.

ويتواصل تناسل التقارير حول ارتباط اسم ترامب بالعمليات الخفية على الإنترنت. إذ سبق واتهمت روسيا بتسهيل وصول ترامب عن طريق بث الأخبار الكاذبة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فيما يشتعل النقاش حول أخبار عن تسريب الاستخبارات مزاعم تهم امتلاك روسيا مواد مسيئة لترامب، وهي الأخبار التي ينكرها ترامب ويتهم على إثرها وسائل الإعلام في بلاده بالكذب.