وُجِدَت المغنية البرازيلية “ داخل سيارتها في منطقة ساكواريما على سواحل منطقة ريو دي جانيرو.

وتم الابلاغ عن وجود رجلين مسلحين قرب منزلها في الليل حسب ما أورد موقع “جي 1” الاخباري، استناداً الى “معلومات أولية” للشرطة العسكرية المحلية.

وقد دعيت الوحدة المحلية للاطفائيين مرة أولى خلال الليل لإخماد حريق في منزل المغنية، وتلقت الشرطة من بعدها اتصالاً ثانياً للابلاغ عن حريق في سيارة قريبة ليتم العثور على جثة المغنية في داخلها.

وعرفت هذه المغنية بأغنيتها “لامبادا” التي حققت انتشارا عالمياً.