أدلى طعناً في لواء بالأردن، أمس الأربعاء، بتفاصيل جريمته البشعة التي هزّت المجتمع الأردنيّ.

 

واضاف القاتل البالغ من العمر (28 عاماً) أنه لدى عودته الى منزله ظهر الاربعاء دخل وهو في حالة عصبية، واندلعت مشاجرة وملاسنة بينه وبين زوجته ليذهب الى المطبخ ويحضر سكينا ويقوم بطعنها عشوائياً حتى سقطت على الارض مضرجة بدمائها ليذهب الى غرفة نوم بناته ويطعنهن طعنات متلاحقة خلال نومهن، ليغادر بعدها منزله ويسلم نفسه للشرطة.

 

وقال مصدر مقرب من التحقيق بحسب “رؤيا” إن القاتل زعم خلال التحقيق معه بارتكابه للجريمة بحجة “”.

 

وقال المصدر ان الشرطة حضرت للمنزل وتبين ان احدى طفلاته كانت تتنفس الا ان وضعها الصحي سيء مما استدعى نقلها الى المستشفى ووضعها العام حرج .

 

واكد المصدر ان القاضي قوقزة قرر توقيف الجاني 15يوما على ذمة القضية قابلة للتجديد في مركز الاصلاح والتأهيل بإربد.

 

ووجه مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي “قحطان قوقزة” تهمة القتل العمد مكررة 3 مرات للقاتل .

 

كانت اهتزت على وقع جريمة بشعة، بعد أن أقدم شاب، على قتل زوجته العشرينية واثنتين من بناته (عام وعامان)، فيما تعرضت الابنة الثالثة (4 أعوام) لإصابة خطيرة، بعد أن قام بطعنهن بواسطة سكين داخل المنزل في مدينة الرمثا، الأربعاء.

 

ووافق ذوو الضحية على منح عطوة أمنية لمدة ثلاث أيام وثلث لحفظ الأمن والنظام.