أقدم ، يبلغ من العمر 35 عامًا، على قطع عضوه الذكري وحاول أكله أمام والديه اللذين أُصيبا بصدمة وهما يشاهدان الدم المتدفق من جسمه في منزله في غانا.

 

واستخدم “با كوجو” قطعة زجاج لقطع عضوه داخل منزله في قرية كاوانان وسط غانا، قبل أن يندفع للخارج ويستعمل فأسًا لإتمام عملية القطع.

بعد ذلك هرع للداخل ووضع العضو في فمه وحاول أكله أمام والديه وبعض الأصدقاء الذين بدأوا يصرخون من هول المفاجأة.

 

وقالت الصحف الغانية إن كوجو قطع عضوه ضمن لا يعرفها والداه وأنه نقل إلى المستشفى حيث نجح الأطباء في وقف النزيف.