فجرت كلمة النائب في البرلمان الأردني طارق  خوري الجلسة المسائية لمجلس النواب الثلاثاء، انتهت بتحويل نائب الى لجنة السلوك، وطرد نواب، ورفع الجلسة .

 

وقال النائب خوري في كلمته خلال مناقشات مشروع قانون الموازنة العامة، ان حلفاء دمروا المنطقة، وان الجيش الاردني يحمي اسرائيل ما ادى الى رفض هذه العبارة من قبل النائب عبد الله عبيدات قبل أن يشطبها رئيس المجلس حيث قال عبيدات :” إن قواتنا لا تحمي حدود اسرائيل”.

 

واضاف خوري  :” “ماذا فعل حلفاؤنا لنا؟ دمروا سوريا وليبيا واليمن والعراق واتوا على مصر فأتوا بمرسي واعطوه 19 مليار واتوا بالسيسي واعطوه 14 مليار، فاين مليارات الحلفاء عن الاردن”.

 

وما أن قال هذه الفقرة النائب خوري حتى اندلع الشجار تحت قبة البرلمان وتبادل النواب الاتهامات فيما بينهم إلى حد الاشتباك بالايدي..

 

وحاول عدد من النواب منهم عبد الله العكايلة واحمد الرقب “كتلة الإصلاح” منع خوري من مواصلة كلمته، وانتقد  النائبان عبد العكايلة والرقب حديث خوري، قبل أن يتدخل النائب مصطفى ياغي فيطالب بأن يكمل النائب خوري كلمته ، قائلا :” “خليه يحكي نحن في المملكة الاردنية الهاشمية لماذا تقطاعه؟”

 

وقال العكايلة لياغي :”انتم ذبحتم رجال المخابرات”، ما اثار غضب ياغي ومنعوهم النواب من اللجوء للضرب فيما بينهم وقال لنواب كتلة الاصلاح :”نحن في الأردن وليس في مصر”. حسب ما ذكرت وكالة “الناس” الاردنية.

 

وفي الاثناء قال خوري :”من لا يعجبه الحديث ينسحب من الجلسة”، بالمقابل غادر على اثر الجلبة اعضاء كتلة الاصلاح الجلسة مباشرة .

 

وكان المجلس واصل لليوم الثالث على التوالي مناقشات الموازنة العامة وموازنات الوحدات المستقلة لسنة 2017، التي من المرجح الاستماع إلى رد الحكومة و التصويت عليها اما مساء  الاربعاء او صباح  الخميس.