رد مراسل الإيرانية ومدير مكتبها بحلب “” على تصريحات وزير الخارجية الروسي “” التي اعتبرت أن هي من أنقذ نظام الأسد وحزب الله.

 

وجاء رد مرتضى من خلال صفحته الرسمية قائلًا: “إنه لولا الجيش السوري وحزب الله وصمود لاحتلت أوكرانيا موسكو بأيام”.

 

وكان وزير الخارجية الروسي “لافروف” قال اليوم الثلاثاء: “إن دمشق كانت ستسقط لولا تدخلها عسكريًّا لإنقاذ النظام السوري وحزب الله”.

 

وكانت قد كشفت تقارير إعلامية في وقت سابق عن خلافات حادة ومتزايدة بين إيران وروسيا بشأن الاستراتيجية ومناطق النفوذ في سوريا، وشهدت الخلافات تزايدًا كبيرًا في الآونة الأخيرة وخاصة عقب خروج فصائل المقاومة السورية من حلب ونشر روسيا لقوات الشرطة الروسية داخل الأحياء.