روت المواطنة المصرية سارة غالب، تفاصيل إنقاذ الشرطة الإماراتية لوالدها من «ضيق تنفس» بسبب ما وصفته بإهمال طاقم للطيران في دبي.

 

وقالت سارة غالب، إن والدها مريض بتليف في الرئة ويحتاج أكسجين دائما، موضحة أنه كل سفريات والدها تكون دائما في طائرة مجهزة طبيا، لذلك أبلغوا الشركة بالحالة لتوفير أجهزة الأكسجين اللازمة، وعندما تعرض للأزمة في الطائرة طالبوا أحد العاملين بتوفير الجهاز لكنه صدمهم بأنه لا يوجد أكسجين عندهم، رغم أنهم دفعوا الرسوم الخاصة به كاملة.

 

وأضافت «غالب» أن كابتن الطائرة تطاول على والدتها، وقال لها: «متموتي جوزك في مصر هو انتي مشحططاه معانا ليه إنتو هتقرفونا، ويلا انزلوا من الطائرة علشان نطلع»، فردت عليه والدتها «إيه اللي انت بتقوله ده واتكلم معانا باحترام إنت راكب طيارة مش ميكروباص» وبعدها تقدموا بشكوى بما حدث لوزارة الطيران لم يرد عليهم أحد حتى الآن.

 

وأوضحت «غالب» أن الشرطة الإماراتية المدنية هي التي استقبلت والدتها وأنقذت والدها من «ضيق تنفس».