قرر أن يقوما بمغامرة كانت الأخيرة في حياتهما، لينتحرا بعدما قفزا في الماء من ارتفاع 25 متراً.

 

ويبدو أن الصدمة ودرجة الحرارة ووجود كتلة خرسانية بالأسفل ساعدت في كتابة نهاية كل منها قبل أن يصل المنقذون.

 

وتُشاهد الجثتان في فيديو وهما تطفوان على سطح المياه.