قال الجنرال السعودي وعضو مجلس الشورى السابق إن قضية وصنافير “داخلية” وليست سياسية بين والمملكة، والرياض لا تحب أن تتدخل في الشأن الداخلي المصري، لافتا إلى أنه قبل توقيع اتفاقية ترسيم الحدود تم تبادل الوثائق والخرائط بين البلدين، والتي تؤكد سعودية الجزر.

 

وأضاف عشقي، في مداخلة هاتفية مع برنامج “الحياة اليوم” المذاع على قناة “الحياة”، أن الكرة في ملعب القيادة السياسية لتدافع عن اتفاقية ترسيم الحدود الموقعة بين البلدين، والمملكة قد تلجأ إلى والتحكيم الدولي إذا تعقدت الأمور، مؤكدًا أن الحكومة المصرية لم تقدم جميع المستندات للمحكمة التي توثق سعودية الجزيرتين.

 

وتابع: “إذا طلبت الحكومة المصرية أي مستندات حول تيران وصنافير ستقدمها فورًا وهذا لم يحدث”، مشددًا: “لا يمكن حدوث توتر بين مصر والمملكة بشأن جزيرتي تيران وصنافير”.

 

وخلص القول إلى أن السعودية لديها ما يثبت أن طلب جزيرتي تيران وصنافير كأمانة لدى مصر !

 

واستطرد: “لا توجد مشكلة بين مصر والسعودية، وإنما خلاف في وجهات النظر حول واليمن”.