لم تعرف أن صورة عادية التقطت لهن أثناء الاحتفال برأس السنة الميلادية ستثير الجدل حول سر ما بداخلها.

 

فمن ينظر إلى الصورة يجد أن إحدى الفتيات الست من دون سيقان، ما دفع وسائل الإعلام الأميركية إلى التحقيق في الأمر الذي أثار حيرة رواد مواقع التواصل الاجتماعي ليتبين أن الفتاة الثالثة من اليسار سليمة.

 

وحاول البعض أن يفك الصورة، ورجح بعضهم أن الفتاة الثالثة من جهة اليسار مبتورة الساقين.

 

ولكن تبين لاحقا أن سبب الغموض هو وضع أول فتاتين من ناحية اليسار سيقانهن على بعضها البعض، وارتدائهن نفس لون الملابس، ما حجب رؤية سيقان الفتاة الثانية.

واجتهد بعض المتابعين للموضوع بتقديم رسومات توضيحية تفك لغز الصورة.